FAIL (the browser should render some flash content, not this).

 
العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة 8/7/2014 –20/8/2014 :: استشهاد 8 مواطنين بينهم ثلاثة اطفال في قصف منزل عائلة اللوح في دير البلح وسط قطاع غزة. :: 3 شهداء و20 إصابة في غارة إسرائيلية على مدينة غزة :: شهيدتان وأكثر من 20 إصابة في غارة إسرائيلية على مدينة غزة :: الأحمد: الأمور ازدادت تعقيدا وقدمنا ورقة بموقفنا الأخير للجانب المصري وننتظر الرد :: استشهاد رضيعة وإصابة 16 مواطنا في غارة إسرائيلية على مدينة غزة :: دعوة للمشاركة بمونديال القاهرة الثالث للإذاعة والتليفزيون ..2014 :: الاحتلال يعيد اعتقال الاسير المحرر ثائر حلاحـلة :: الاحتلال يعتقل 14 مواطناً من الضفة الغربية :: المتطرف 'غليك' يقود اقتحاما جديدا لباحات "الأقصى" ::

 

ابحث في الموقع

الحملة الوطنية لفلسطين الدولة 194
اصداء فلسطين في الصحافة العربية
اصداء فلسطين في الصحافة الاجنبية
اضواء على الصحافة الاسرائيلية
ومضة اعلامية
 

المشهد الاعلامي الفلسطيني في الانترنت

 تاريخ :2 Mar 2009

 


المشهد الاعلامي الفلسطيني في الانترنت

اعداد  : اياد بندر+ منير المجايدة
اشراف الاستاذة : صباح المحمودي
مقدمة عامة

I- موضوع البحث
II- دوافع اختيار البحث
III- إشكالية البحث
IV- فرضيات البحث
V- أهمية البحث
VI- منهج البحث
VII- حدود البحث
VIII- موقع البحث من البحوث الأخرى
XI- صعوبات البحث
X- مخطط البحث
 

 

I- موضوع البحث :
في الخامس عشر من أيار "ماي" عام 1948, تجسد المشروع الصهيوني، الذي استغرق الإعداد له نحو مائة عام، على شكل دولة في الشرق التوسط إسمها "إسرائيل". هذه الدولة قامت على أنقاض دولة إسمها فلسطين كان مقدرا لها أن تنال استقلالها عن الاحتلال البريطاني.
منذ ذلك الوقت، وحتى الآن لم تهدأ منطقة الشرق الأوسط، بل تحولت إلى بؤرة صراع متعدد الأوجه والمستويات كلف دول المنطقة الكثير من المعاناة والويلات، ولكن نتائجه الأسوأ ظهرت بشكل واضح على أبناء الشعب الفلسطيني. فبينما حصل مواطنو المنطقة على دول يقيمون فيها، ويمارسون من خلالها حقوقهم كمواطنين، كان أبناء الشعب الفلسطيني لاجئين هنا وهناك. وبينما يتمكن مواطنو كل دول المنطقة من الحصول على وظائف تمكنهم على الأقل من الحد الأدنى للعيش من الناحية الاقتصادية كان الفلسطينيون يعانون وضعا اقتصاديا خانقا، ومازال الكثيرون يعيشون هذا الوضع الاقتصادي الخانق حتى الآن، بالإضافة إلى الآثار الاجتماعية السيئة التي برزت للعيان من خلال ظروف العيش في المخيمات، أو تحت الاحتلال بالإضافة إلى أشكال أخرى كثيرة من الحرمان، أدت بشكل أو بآخر إلى أن يتحدى الشعب الفلسطيني ظروفه الصعبة ببسالة واقتداء، من خلال تركيزه على التعليم أولا، وتحسين ظروف العيش ثانيا، ثم الدخول في مرحلة المواجهة، وغير المتكافئة في أغلب الاحيان مع عدد قوي غادر وجاءت هذه المواجهة على عدة مستويات، فيها العسكري والسياسي والثقافي والاجتماعي والإعلامي، بحيث نجح الشعب الفلسطيني إثبات وجوده وحقوقه عربيا وعالميا في مرحلة أولى، ودخل في صراع وجود لاسترداد أرضه في مرحلة ثانية.
ولعل المواجهة الإعلامية كانت من أبرز ساحات النضال التي أجبر فيها الفلسطينيون على مقارعة الادعاءات الإسرائيلية القائلة بعدم وجود شعب في فلسطين، وعدم جدارة هذا الشعب إن وجد بالحياة، وغير ذلك من الأكاذيب التضليلية التي أراد فيها "الكيان الصهيوني" تبرير وجوده في المنطقة، وإيجاد غطاء شرعي لهذا الوجود.
ولكن الإعلاميين الفلسطينيين كانوا مجبرين على مواجهة مشكلة أخرى في هذا الإطار لاتقل أهمية عن مواجهة العدو، إنها مشكلة العثور على مكان تدار منه هذه المعركة الإعلامية. إذ منحت دول الطوق، وغيرها من الدول العربية فرصة العمل الإعلامي للفلسطينيين ولكن بما يتماشى وسياستها الإعلامية، وتعكس نظمها السياسية، وهكذا نجد أن ظروف الشتات انعكست بوضوح على الإعلام الفلسطيني ولم يكن الإعلام الفلسطيني،في داخل الأرض المحتلة أفضل حالا من نظيره الموجود في الخارج، بل ربما أسوأ.
وفي كل الأحوال، ظل النضال الإعلامي، لصيقا بالنضال السياسي، والعسكري الذي خاضه الشعب الفلسطيني منذ الاحتلال الإسرائيلي لأرضه وحتى الآن.
ومنذ الخامس عشر من ماي 1948، وحتى الآن تغيرت كثير من المعطيات السياسية والاقتصادية والعسكرية والتكنولوجية… الخ على كل المستويات والأصعدة سواء على المستوى الفلسطيني أو على المستوى العربي وكان من أبرز هذه التغيرات سقوط الكتلة الشيوعية، والإعلان عن ظهور نظام عالمي جديد، تشكل العولمة والطريق السيارة للمعلومات وشبكة الإنترنت أهم ركائز هذا النظام العالمي الجديد.


وما يهمنا هنا هو ظهور الإنترنت كمنظومة إتصالية متكاملة تقريبا فهذه" المنظومة الاتصالية ولدت "متطورة" إن صح التعبير. وهي تملك من الإمكانيات التقنية ما يكفي لأداء كبير من الوظائف وبكفاءة معقولة".
شريم (رامي)"الإعلام العربي في الإنترنت مقاربة وصفية " رسالة ختم الدروس الجامعية في معهد الصحافة وعلوم الأخبار ص41.
أما عن الضجة الإعلامية التي أثيرت حول الإنترنت، وبغض النظر عن الانقسام الذي ساد ردود الفعل تجاهها بين مؤيد ومعارض، فإننا نعتقد أن الإنترنت تفتح للإعلام الفلسطيني بشكل أو بآخر نافذة يطل بها على العالم، لينقل أخباره بنفسه، بحرية أكبر، وفعالية أكبر.
ويندرج موضوع بحثنا في هذا الإطار، حيث سنستكشف ما أنجزه الإعلاميون الفلسطينيون في الإنترنت من خلال استعراض مكونات المشهد الإعلامي الإلكتروني الفلسطيني ومحاولة تحديد أهم خصائصه.
II- دوافع اختيار الموضوع :
- الدوافع الذاتية : اتجهنا لدراسة الإعلام في تونس لإدراكنا أهمية دور الإعلام في صراع الوجود الذي نخوضه مع العدو الصهيوني، وتأكدت لنا أهمية اختيارنا هذا عندما تعرفنا من خلال معهد الصحافة على ملامح الثورة التكنو-إتصالية المتسارعة، هذه الثورة التي يشبّهها بعض "المتفائلين" بالثورة التي أحدثتها مطبعة جوتنبرج.
وهذا ما دفعنا إلى الاقتراب – أكاديميا – من هذه الظاهرة، ومحاولة اكتساب ما أمكن من مفرداتها.
- الدوافع الموضوعية : أشرنا سابقا إلى أهمية الصراع الإعلامي مع العدو، وهذه الأهمية تشكل واحدة من الحوافز التي تدفعنا إلى معرفة إمكانيات استغلال الإنترنت بشكل عام، والإعلام الإلكتروني الذي يبث من خلالها بشكل خاص، كما نسمي من جهة أخرى إلى المساهمة – ولو بشكل ضئيل – في إرساء قواعد للعمل الإعلامي الإلكتروني، حيث يتوقع بعض المبشرين بالثورة التكنو- إتصالية أن ينتشر هذا النوع الجديد من الإعلام بشكل كبير في المستقبل، الأمر الذي يجعل احتمال العمل فيه ومن خلاله واردا، مما يتطلب الاهتمام الأكاديمي به منذ الآن لنكون جاهزين لهذا الاحتمال إن تحقق.
III- إشكالية البحث :
يعرف أحمد زكي بدوي الإشكالية بأنها "ظاهرة تتكون من أحداث ووقائع مترابطة لفترة من الوقت، ويكتنفها الغموض واللبس، وتواجه الفرد أو الجماعة ويصعب حلها قبل معرفة أسبابها، والظروف المحيطة بها، وتحليلها للوصول إلى اتخاذ قرار حلها قبل معرفة أسبابها، والظروف المحيطة بها، وتحليلها للوصول إلى اتخاذ قرار بشأنها".
•  بدوي (أحمد زكي)، معجم العلوم الاجتماعية، بيروت لبنان، مكتبة لبنان 1987, ص 327
ويمكن أن ننطلق من هذا التعريف لطرح إشكالية بحثنا على الشكل التالي :
شكل ظهور الإنترنت حدثا لفت انتباه عدد كبير من الأشخاص من مختلف الأعمار، والمستويات الاجتماعية والعلمية. وقد ظهرت على هامش هذا الحدث مجموعة من الظواهر المختلفة على عدة مستويات، منها انتشار ظاهرة تأسيس مواقع إعلامية في الإنترنت سواء كانت هذه المواقع نسخا لوسائل إعلام تقليدي،أو مواقع إعلامية إلكترونية بحتة. وأدى انتشار هذه الظاهرة إلى بروز عدد من الأسئلة الهامة المتعلقة بهذا الموضوع لعل من أبرزها ما يتعلق بمميزات هذا الشكل الجديد من الإعلام وخصائصه، ومدى ارتباطه بالإعلام التقليدي، أو خضوعه لقواعد الإعلام التقليدي، كما برزت تساؤلات هامة حول آفاق هذا النوع الحديث من الإعلام وكيفية الاستفادة منه، وتطويعه للمتطلبات الوطنية لكل دولة أو مجموعة من الناس. هذا بخلاف عدد من الأسئلة الفرعية التي يتعلق البعض منها مثلا بطبيعة الجمهور الذي يتوجه إليه الموقع الإلكتروني، و المردودية الاقتصادية لصاحب الموقع، والمنافسة التي قد يجدها من مواقع إعلامية إلكترونية أخرى، إلى آخر ذلك.
وإيمانا منّا بأن المرحلة الوصفية هي المرحلة المنهجية الأولى في البحث العلمي، هذه المرحلة التي تتضمن عملية تحديد ظاهرة ما، والتعريف بمكوناتها، وتوضيح الارتباط بين هذه المكونات، فإننا سنقوم بدراسة هذه الظاهرة من خلال المواقع الإعلامية الإلكترونية العربية الفلسطينية وذلك من خلال استعراض ملامح التجربة الفلسطينية في هذا المجال على المستويين الكمي والكيفي، ثم سننتقل إلى مرحلة أخرى تحدد فيها خصائص هذه التجربة على مستوى الشكل وعلى مستوى المضمون راجين أن يكون هذا البحث مرحلة أولى تمهد للإجابة عن بقية التساؤلات التي تطرح هذا الموضوع.
VI- فرضيات البحث :
1- تركز كل المواقع الإعلامية الإلكترونية الفلسطينية، رسمية كانت أم خاصة، في جانب هام منها، على القضية الفلسطينية، والإخبار التي تهم قضايا الصراع الكبرى مثل قضية القدس واللاجئين، والدولة المقبلة…
2- المواقع الفلسطينية مقبولة نوعا ما من حيث الشكل والمضمون، بالرغم من أنها حديثة العهد على الشبكة الإلكترونية.
3- يتنوع الإعلام الإلكتروني الفلسطيني على أشكال إعلامية مختلفة "إذاعة، تلفزة، صحافة مكتوبة …" وعلى مستوى الاطروحات الإعلامية وعلى مستوى لغات البث.
4- نفترض كذلك أن الإعلام الإلكتروني الفلسطيني يشترك مع نظيره العربي في نقطتين :
الأولى : هي العدد الكبير من المواقع مقابل نوعية متوسطة من الناحية الإعلامية
الثانية : تتمثل في استنساخ وسائل الإعلام التقليدية، وإيجاد نظير لها في الإنترنت.
V- أهمية البحث :
يبدو الحديث عن الأهمية الحقيقية لهذا البحث سابقا لأوانه، نظرا لعدم وجود تيار أكاديمي واسع النطاق، يمكننا من موضعه هذا البحث فيه، كما أن الارتباط بين البحوث الأكاديمية الإعلامية وبين التطبيق الإعلامي الإلكتروني مازال ضعيفا جدا إن لم نقل أنه معدوم نهائيا.
IV- منهج البحث :
يعرف الدكتور عبد الرحمن بدوي منهج البحث على أنه "الطريق المؤدي إلى الكشف عن الحقيقة في العلوم بواسطة طائفة من القواعد العامة التي تهيمن على سير العقل وتحديد عملياته حتى يصل إلى نتيجة معقولة" .
بدوي (عبد الرحمن) : " مناهج البحث العلمي" القاهرة مصر, دار النهضة, 1993, ص 97.
وسنستخدم في إطار هذا البحث المنهج الوصفي الذي سنقوم من خلاله بتحديد الظاهرة المدروسة، ومعرفة مكوناتها الداخلية واستعراضها بشكل واضح وملموس.
ويعتمد المنهج الوصفي على "دراسة الواقع أو الظاهرة كما توجد في الواقع ويهتم بوصفها وصفا دقيقا، ويعبر عنها تعبيرا كيفيا أو تعبيرا كميا. فالتعبير الكيفي يصف لنا الظاهرة، ويوضح خصائصها. أما التعبير الكمي فيعطينا وصفا رقميا يوضح لنا مقدار هذه الظاهرة أو حجمها، ودرجات ارتباطها مع الظواهر المختلفة الأخرى".
ذوقان (عبيدات)، عدس (عبدالرحمان)، كايد ( عبد الحق). "مناهج البحث العلمي مفهومه أدواته أساليبه" عمان الأردن ، دار المجدلاوي للنشر والتوزيع 1982ص 183
ولا يقتصر الأسلوب الوصفي " على وصف الظاهرة وجمع المعلومات والبيانات عنها. بل لابد من تصنيف هذه المعلومات وتنظيمها والتعبير عنها كميا وكيفيا بحيث يؤدي ذلك إلى الوصول إلى فهم لعلاقات هذه الظاهرة مع غيرها من الظواهر".
دوقان (عبيدات)، عدس (عبد الرحمان)، كايد ( عبد الحق). '" مناهج البحث العلمي مفهومه أدواته أساليبه مصدر سابق ص 184
كما سنطبق منهج تحليل المضمون على عدد محدود من النماذج، وذلك بهدف الحصول على فكرة عامة عن المضامين الإعلامية التي تبثها المواقع الإعلامية الإلكترونية الفلسطينية، وهذا ما دفعنا إلى اختيار نماذج محدودة تساعدنا على اكتشاف مضمون الإعلام الإلكتروني الفلسطيني دون أن نكون مضطرين للتوغل في إطار بحث آخر، وقمنا في هذا الإطار باختيار موقعي البراق باللغة العربية و Palestine daily باللغة الإنكليزية، وقد اخترنا أربعة قضايا متزامنة مع انتفاضة الأقصى وهي : تقرير لجنة ميتشيل، العمليات الإستشهادية، القصف الإسرائيلي على مناطق السلطة الفلسطينية، وقف إطلاق النار.
وفي ما يلي الفترات الزمنية التي تمت فيها دراسة هذه القضايا :
تقرير لجنة ميتشيل "موقع البراق " من 25 ماي – 30ماي2001
تقرير لجنة ميتشيل " موقع PALESTINE DAILY " من 18 ماي-26ماي2001
عمليات استشهادية "موقع البراق " من 24 ماي – 31 ماي 2001.
عمليات استشهادية "موقع PALESTINE DAILY " من 25ماي-3 جوان2001
عمليات القصف الإسرائيلي على مناطق السلطة الفلسطينية "موقع البراق" من 21 ماي-30 ماي2001.
عمليات القصف الإسرائيلي على مناطق السلطة الفلسطينية "موقع PALESTINE DAILY" من 21 ماي –27 ماي 2001.
وقف إطلاق النار "موقع البراق" من 29 ماي – 4 جوان 2001.
وقف إطلاق النار " موقع PALESTINE DAILY"من 29 ماي-4 جوان 2001
 
IIV- حدود البحث :
سنناقش في هذه الفقرة حدود البحث على ثلاثة مستويات : حدود جغرافية، حدود زمنية، حدود بحثية.
1 – حدود جغرافية : سنعتمد في هذا الإطار على التعاطي مع كل وسائل الإعلام الفلسطينية التي أسست لنفسها مواقع إلكترونية في الإنترنت وذلك ضمن خريطة فلسطين التاريخية، أي فلسطين التي وقع انتدابها من قبل الاحتلال البريطاني.
2 – الحدود الزمنية : سوف نعتمد المواقع الإعلامية الإلكترونية التي عثرنا عليها منذ البدء في إعداد هذا البحث أي منذ أول شهر أكتوبر2000 حتى نهاية شهر أفريل2001 وسوف نستثني أي مواقع تظهر بعد هذا التاريخ أما بخصوص العينة تم اختيارها في الفترة ما بين 18-05-2001 إلى 04-06-2001.
3 – حدود بحثية : سنناقش هنا نوعين في الحدود البحثية :
1- الإنترنت عبارة عن منظومة إتصالية، وهذا يعني أن جميع المواقع في الشبكة تهدف بشكل أو بآخر إلى إعلام المستخدم بشيء ما. بما في ذلك المواقع التي تعتمد تماما على الترفيه كالمواقع التي بها الأغاني أو الألعاب، أو تلك المواقع الخدماتية التي تقدم للمستخدمين معلومات عامة أو بريدا إلكترونيا، أو أداة من أدوات البحث. هذه المواقع لها ما يقابلها إلى حد ما في وسائل الإعلام الجماهيري. والسؤال المهم هنا هو كيف نميز المواقع الإلكترونية الإعلامية عن غيرها من المواقع في الشبكة وفي كل الأحوال يبدو أن الإجابة عن هذا السؤال تحتمل النقاش وتتطلب جهدا مكثفا في دراستها خارج إطار هذا البحث. لذا نطرح هنا تعريفا مبدئيا للمواقع الإعلامية تسهيلا للعمل ويعتمد هذا التعريف على ثلاثة أشكال أساسية من المواقع الإعلامية.
أولا : مواقع وسائل الإعلام الجماهيري الموجودة على أرض الواقع : كمواقع الإذاعة والتلفزة والصحافة المكتوبة بالإضافة إلى وكالات الأبناء
ثانيا : مواقع إعلامية إلكترونية بحتة :وسنتعرض لهذا النوع بالشرح لاحقا.
ثالثا : مواقع تكون على شكل دليل إلى الشكلين السابقين من المواقع الإعلامية : وهي مواقع البوابات.
شريم "رامي" الإعلام العربي في الإنترنت : مقاربة وصفية : رسالة ختم دروس جامعية "معهد الصحافة وعلوم الإخبار " تونس/ الجمهورية التونسية 2000 مصدر سابق ص 76.
2 – هناك شكل جديد من الإعلام وهو الإعلام الإلكتروني ويتميز هذا النوع الجديد من الإعلام بسهولة إطلاقه في الإنترنت من أي مكان من العالم على خلاف وسائل الإعلام التقليدية المحدودة بمجال جغرافي معين.
ونظرا لامكانية تغيير مكان البث مع احتفاظ المواقع بعنوانه الإلكتروني فقد رأينا إدخال هذا النوع الجديد من المواقع الإلكترونية في إطار بحثنا، على شرط أن يكون الموقع الإعلامي الإلكتروني محدودا من طرف جهة أو فرد فلسطيني أو مشتركا بين أي جهة فلسطينية أو أي جهة أو أفراد آخرين.
IIIV- موقع البحث من البحوث الأخرى :
يهتم هذا البحث بالمشهد الإعلامي الإلكتروني الفلسطيني، وعند البحث عن بحوث أخرى تناولت هذا البحث نجد أن هناك ثلاثة بحوث تناولت الإنترنت ومن زوايا مختلفة بينما لم يتعرض إلى محور الإعلام و الإنترنت سوى بحث واحد هو البحث المقدم تحت عنوان : الإعلام العربي في الإنترنت : مقاربة وصفية الذي أعده الطالب رامي شريم. تحت إشراف الأستاذ الصادق الحمامي، وقد تناول هذا البحث الإعلام الإلكتروني العربي بشكل عام من خلال مقاربة وصفية كيفية أبرز الباحث من خلالها ملامح الإعلام الإلكتروني العربي وأهم خصائصه وأهم الإشكاليات التي تعيق تقدمه.
XI- صعوبات البحث :
1 – عدم الإلمام بالقواعد العامة من خلال الإنترنت الأمر الذي أخر عملية البدء في هذا البحث بشكل كبير.
2 – أثناء بحثنا عن مصادر نظرية وجدنا الكثير من الكتب والبحوث والمقالات المتعلقة بالإنترنت، بينما واجهتنا صعوبات واضحة تتمثل في قلة المصادر التي تتناول محور الإعلام الإلكتروني أو الإعلام في الانترنت، مما جعلنا نعتمد في كثير من الاحيان على جهودنا الشخصية.
واجهتنا كذلك صعوبات منهجية كثيرة أبرزها كيفية التصرف في المعلومات التي حصلنا عليها وتبويبها عبر فصول البحث، وكذلك اختيار المحاور الأساسية التي يمكن في ظلها تناول موضوع هذا البحث.
كما واجهتنا أيضا مشكلة منهجية مهمة تتعلق بكيفية التعامل مع المواقع الإعلامية الإلكترونية الفلسطينية "وهي تخص مواقع الإنترنت بشكل عام" من حيث أنها عرضة للتغيير المستمر سواء عن طريق الزيادة أو النقصان أو من خلال تغيير بنية الموقع بهدف تطويره الأمر الذي كان يضطرنا إلى التعاطي مع التغيرات الحاصلة في الابان.
X- مخطط البحث :
تم تقسيم هذا البحث إلى ثلاثة فصول على الشكل التالي :
الفصل الأول : وهو عبارة عن إطار نظري للبحث يحتوي على تعريف للإنترنت، والخدمات التي تقدمها بالإضافة إلى تقديم تعريف للإعلام الإلكتروني، وأبرز خصائصه, كما قدمنا في هذا البحث أبرز ملامح الإعلام الإلكتروني العربي.
فصل الثاني : ملامح الإعلام الفلسطيني في الإنترنت :
وقد قسم هذا الفصل إلى خمسة أبواب، تبعا للأنواع الرئيسية للمواقع الإعلامية الفلسطينية، إذاعة، تلفزة، مكتوبة….

- الفصل الأول :
الإنترنت والإعلام الالكتروني
 
I-   مفهوم الإنترنت
II-  تطور الإنترنت ونشأته
III- الخدمات التي يقدمها الإنترنت
VI- الإعلام الإلكتروني
V-  الإعلام العربي الإلكتروني
 
I- مفهوم الإنترنت :
الإنترنت هي شبكة حواسيب ضخمة متصلة مع بعضها البعض [7] وهي شبكة لتبادل المعلومات العالمية السريعة في شتى المجالات الحياتية، العلمية، الطبية، الثقافية، الاجتماعية، الاقتصادية، والإعلامية وتعتبر شبكة الإنترنت أداة لربط العالم ببعضه البعض مما يجعله قرية صغيرة " نستطيع من خلالها التعرف على حضارات وعادات وعلوم العالم [8].
وهذه الشبكة المنتشرة في أنحاء العالم يشار إليها ب" WEB" توفر وسيلة سهلة للمناورة عبر ملايين الصفحات المتناثرة على الإنترنت وتحتوي تلك الصفحات على نصوص ورسوم وصور يمكن تشغيلها وطبعها. [9]
والإنترنت في حد ذاتها، ليست فيزيائيا محددا، بل شكل من أشكال نظم المعلومات المعقدة، والمتغيرة بشكل دائم، والتي يدخل في تركيبها ملايين الحواسيب بما فيها من معلومات، برمجيات، وأجهزة تحكم وإرسال واستقبال، تعمل بطريقة فوضوية جدا إلا أنها تؤدي المطلوب منها دون إدارة مركزية، ودون أن تقودها جهة واحدة .
وعملية الاتصال عبر الإنترنت لا تستلزم دفع مبلغ لجهة مركزية واحدة في العالم، بل تتم العملية بشكل مشابه للاتصالات الهاتفية، حيث يقوم المستفيد بتسديد المبالغ المستحقة لقاء اتصالاته إلى الشبكة الوطنية.
أما الحصول على المعلومات والخدمات، فهو شيء آخر فقد يكون مجانيا، أو تتم تسديد قيمته بالتراضي بين مقدم الخدمة  والمستفيد منها، إما مباشرة أو عبر وسطاء. [10] 
 
 
 
II-  تطور الإنترنت ونشأتها :
يعود إنشاء الإنترنت إلى عام 1969 م، عندما خشيت وزارة الدفاع الأمريكية أن يؤدي الهجوم بالأسلحة النووية على الولايات المتحدة الأمريكية في حال نشوب حرب،إلى قطع قنوات الاتصال بين المراكز الحربية للمعلو مات الخاصة بوزارة الدفاع الأمريكية، فتم توصيل أجهزة الكمبيوتر دون أن يتم الاعتماد على قناة معينة، بحيث إذا خرجت أجزاء من الشبكة، تبقى أجزاء أخرى تبقي على ارتباط أجهزة الكمبيوتر ببعضها. وأطلق على هذا النظام "أربانت"ARPANET" " وتم ربطه  أيضا ببعض الأجهزة العلمية التابعة لمراكز الأبحاث والجامعات، رغم أنه لم يحدث الهجوم النووي المتوقع إلا أن نظام "أر بانت"  أثبت نجاعته وفاعليته مما جعلهم يحافظون عليه [11]. ومع مرور زاد عدد الجمعيات الأكاديمية والبحثية المشتركة في نظام" أربانت مع المؤسسة العسكرية جنبا إلى جنب.
ولنجاح هذه الشبكة قامت مؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية "NSF" عام 1985، بإنشاء شبكة مماثلة تماما لـ " أر بانت" سميت "نسفنت" حيث ارتبط بهذه الشبكة الجديدة عدد كبير من الجامعات الأمريكية.
ومع بداية التسعينات سمح للقطاعات التجارية الدخول والمشاركة في الشبكة مما جعلها تنمو وتنتشر وتتعدد استخداماتها في مختلف المجالات، وانضم بعد ذلك عدد كبير من الشركات والأفراد خارج الولايات المتحدة، الأمر الذي جعل الشبكة تصبح شبكة عالمية.  [12]
III- الخدمات التي تقدمها الانترنت :
منذ أن بدأت الانترنت في الانتشار الواسع في جلّ أرجاء المعمورة, الأمر الذي جعل منها مجالا هاما ومفيدا في شتى جوانب الحياة, حتى أصبح من الصعب حصر تلك الفوائد, لكن نذكر هنا خمس خدمات أساسية [13] :  وهي الاخبار "News", البريد الالكتروني "E-mail", النسيج الالكتروني الـ " Web "   نقل الملفات*, وتلنت " Tel Net".
وسوف نستعرض ثلاث خدمات تهمنا في إطار هذاالبحث :
III-1- الاخبار [14] " News "
هناك شبكة تدعى Usenet تستعمل الانترنت لخلق نظام مناقشة أو نظام أخبار,  وتستعمل هذه الشبكة عددا كبيرا من أجهزة الكمبيوتر المرتبطة بشكل دائم بالانترنت, وتعرض بشكل مستمر على مدار الساعة رسائل, وأسئلة, تعليقات, أخبار, أجوبة على أسئلة ترددها عن القراء.
ويمكن أيضا للمستخدم من قراءة ومتابعة مئات الصحف والمجلات الموجودة على الشبكة, إما عن طريق موقع النشرية الخاص كصحيفة القدس الفلسطينية• أو من داخل مواقع إعلامية مثل "  On line news papers"••, صحافة Sahafa•••, وغيرها .
III-2- البريد الالكتروني [15] :  E-mail
يسمح البريد الالكتروني التي تقدمه غالبية المواقع مجانا, بأن يقوم  المشترك بارسال وتبادل الخطابات والرسائل ونقل الملفات بين الافراد والشركات في حوالي 194 دولة في العالم.
ويختلف البريد الالكتروني في هذه الخدمة عن عنوان الصفحات الالكترونية ويتخذ الشكل التالي :User@Somewewhere.Domain ويمكن للمستخدم من قراءة ومتابعة بريده الالكتروني من أي مكان في العالم, يدخل عليه من الموقع المشترك به عن طريق كلمة سر، والاسم المستعمل "Username" واسم المجال " Domain"  أي الجهاز  الذي يقدم  الخدمة  "Com.net Org ", و"Some we where " تعني المؤسسة التي تقدم هذه  الخدمة " الموقع " ويمكن أن يتضمن الموقع مختصر البلد مثل تونس TN, فرنسا FR, لبنان LB.
III-3- النسيج الإلكتروني : الـ "Web"
هي الشبكة العنكبوتية ألـ  www, وهي مختصر كلمة " World wide web " أي نسيج العنكبوت كما يعبر عنها بالانكليزية.
وأل"ويب" تعنى من الناحية التقنية مجموعة من الاجهزة والمتصلة  مع بعضها, والمدمجة  في شبكة الانترنت, مستخدمة من أجل ذلك  بروتوكولا خاصا بها يدعى : "Hyper text transfer Protocol" : "http" ويقضي هذا البروتوكول بأن تكتب النصوص الموجودة على الاجهزة بلغةHTML *  ويعتمد هذا الاسلوب على تقنية النص الفائق " Hyper text"  [16], والنص الفائق هو نص عادي, ولكنه يحتوي علىعدد من الكلمات أو الجمل المكتوبة بشكل مميز  تكون باللون الازرق عادة بحيث يؤدي النقر عليها بواسطة الفأرة " Mouse" الانتقال إلى مستند أو معطى آخر له علاقة بالموضوع الاساسي, وتدعى هذه الكلمات أو حتى الصور بالوصلات الفائقة " Hyper links" وهذه الميزة تسهل التنقل بين الاجهزة [17], وداخل المواقع والصفحات وهي تسمى : "Web Site" والمواقع عبارة  عن مجال في الانترنت معرف باسم مجال محدد. وينقسم الموقع إلى مساحات أصغر تسمى الصفحات, والصفحة قد تعنى هنا صفحة واحدة فقط يعرض فيها مستند أو وثيقة واحدة محددة أو قد تعنى وحدة من المعلومات التي يوفرها مصدر واحد, أو قسما محدودا من المساحة المعنية "الموقع" [18].
بعد أن تعرضنا لبعض الخدمات الهامة التي تقدمها شبكة الانترنت  نأتي إلى جانب هام  وهو الاعلام الالكتروني وما تحتويه الشبكة من مواقع إعلامية متنوعة ومواقع إخبارية بحتة بالاضافة لمواقع الصحف والمجلات… وغيرها.
VI- الاعلام الالكتروني :
IV-1 تعريف الاعلام الالكتروني :
مهما إختلفت التعريفات في تحديد مفهوم الاعلام, إلا أنها تلتقي في نقطة واحدة وهي أنه لايمكن تحديد مفهوم دقيق للاعلام دون ربطه بطبيعة المجتمع  الذي يتوجه إليه بجميع مقوماته السياسية والاجتماعية والاقتصادية [19] وقد عرف "محمد خضر" الاعلام بأنه "الوسيلة الرئيسية التي تقوم بالاتصال بين البشر من خلال أهداف محددة توضع عن طريق تخطيط متقن بغرض التعريف عما يجري داخل الوطن الواحد بواسطة الاخبار والانباء المختلفة الانواع والتعليم والترفيه وإشباعا لرغباتهم في فهم ما يحيط بهم من ظواهر" [20].
وهو كذلك, العلم الذي يدرس إتصال الانسان إتصالا واسعا بأبناء جنسه: إتصال وهي وإدراك وما يترتب على عملية الاتصال هذه من أثر ردود فعل, وما يرتبط بهذا الاتصال من ظروف زمانية ومكانية وكمية  ونوعية وما شابه ذلك"  [21].
وبشكل آخر الاعلام هو عبارة عن إستقصاء الانباء الآنية ومعالجتها ونشرها على الجماهير بالسرعة التي تتيحها وسائل الاعلام الحديثة" [22].
إلا أن ظهور الانترنت بدأت تظهر نفسها وبدأت تظهر ملامح الاعلام الالكتروني داخل الشبكة.
ولعل الضجة الاعلامية التي أثيرت حول شبكة الانترنت لم تأت من فراغ, حيث تشكل الانترنت إحدى إنجازات الثورة التكنولوجية وقد ساد الاعلام ووسائله الالكترونية الحديثة ساحة الثقافة  ويؤكد على محورية الاعلام في حياتنا المعاصرة ذلك الاهتمام الشديد التي تحظى به قضايا الفكر والتنظير الثقافي المعاصر, حتى جاز للبعض أن يطلق عليها ثقافة التكنولوجيا, ثقافة الميديا. [23]
ويمكن القول أن الاعلام الالكتروني هو "عبارة عن نوع جديد من الاعلام يشترك مع الاعلام التقليدي في المفهوم, والمبادئ العامة والاهداف,
وما يميزه عن الاعلام التقليدي أنه يعتمد على وسيلة جديدة من وسائل الاعلام الحديثة وهي الدمج بين كل وسائل الاتصال التقليدي, بهدف إيصال المضامين المطلوبة بأشكال متمايزة, ومؤثرة بطريقة أكبر, وتتيح الانترنت للاعلاميين فرصة كبيرة لتقديم موادهم الاعلامية المختلفة, بطريقة الكترونية بحتة دون اللجوء إلى الوسائل التقليدية كمحطات البث, المطابع وغيرها بطرق تجمع بين النص والصورة والصوت. والتي ترفع الحاجز بين المتلقي والمرسل ويمكن أن يناقش المضامين الاعلامية التي يستقبلها, إما مع إدارة الموقع أو مع متلقين آخرين.
ونذكر  هنا بعض الخصائص التي تميز بها الاعلام الالكتروني :
أ – خاصية التنوع :
كان الصحفي يواجه مشكلة المساحة المخصّصة لانجاز مقالة إخبارية ما على مستوى  الصحافة التقليدية "الورقية", وبما أن الصحافة تعيش على التوازن بين الفضاءات المخصّصة للتحرير, والمساحات الاخرى كالاشهار, كذلك كانت مهمة الصحفي تتمثل في إنجاز عمل صحفي يوفق بين المساحة المخصّصة للتحرير, وبين تلبية حاجيات الجمهور.
وهنا جاء دور "نسيج " الانترنت الذي يسمح بانشاء صحف متعدّدة الابعاد ذات حجم غير محدد نظريا, يمكن من خلالها إرضاء مستويات متعدّدة من الاهتمام, وطريقة النص الفائق " Hyper text " هي المحرك لهذا التنويع في الاعلام, والذي يمكن من إيجاد نسيج إعلامي حقيقي يستخدم أنماطا مختلفة من المقاربات, والمصادر والوسائل الاعلامية ترتبط فيما بينها جميعا بشبكة من المراجع [24].
ب – خاصية المرونة :
تبرز خاصية المرونة  بشكل جيد بالنسبة للمتلقي "مستخدم الانترنت", إذ يمكن له إذا كان لديه الحد الأدنى من المعرفة بالانترنت, أن يتجاوز عددا  من المشكلات الاجرائية التي تعترضه, ويلعب الحاسوب هنا دورا مزدوجا فهو من جهة الوعاء المادي الذي يؤمن الاتصال بالإنترنت والتعامل معها, بالاضافة إلى وظيفته الاساسية المتمثلة في معالجة المعلومات, وتخزينها بمختلف الاشكال والطرق. وكلما إزدادت قدرات الحاسوب, إزدادت مرونة التعامل مع الانترنت من الناحية التقنية [25].
أما على المستوى الاعلامي, تبرز خاصية المرونة, من خلال قدرة المستخدم على الوصول  - بسهولة – إلى عدد كبير من مصادر المعلومات والمواقع وهذا ما يتيح له فرصة إنتقاء المعلومات التي يراها جيدة وصادقة, والتمييز بينها وبين المواقع  التي تقدم معطيات مزيفة, مع العلم أن القدرة على تزييف المعلومة قد إزدادت كثيرا مع ظهور الانترنت التي سهلت كثيرا من عمليات تركيب الصور, وتعديل الاصوات وغيرها  [26] وسنتحدث عن هذا الموضوع فيما بعد.
وفي هذا الاطار, نشير إلى عدد من الفروق الهامة بين الاعلام الالكتروني وبين الاعلام التقليدي : منها :
1- المساحة الجغرافية : يمكن للموقع الاعلامي أن يصل - عن طريق الانترنت – إلى مختلف أنحاء العالم على عكس عدد كبير جدّا من وسائل الاعلام التقليدية التي تكون مقيدة – في أغلب  الاحيان – بحدود جغرافية محددة. وحتى إذا تمكنت بعض وسائل الاعلام التقليدية من تجاوز "محليتها " فإنها لاتضمن نشر رسائلها الاعلامية إلا على عدد محدود من المتلقين في العالم, لذلك تسعى غالبية الوسائل الاعلامية إلى شق طريقها واستحداث  نسخة الكترونية لها في الانترنت [27].
2- عامل الكلفة : يبرز هذا العامل خاصة على مستوى الصحافة المكتوبة, وبشكل أكبر عندما يتم تأسيس موقع إعلامي إلكتروني من حيث أنه يوفر على صاحب جريدة ما جزءا من تكاليف طبع وتوزيع النسخة الورقية للجريدة ويضمن له في الوقت نفسه عددا أكبر من القراء*, ولكن هناك إشكالية تعترضنا في هذا المجال, حيث يمكن لمدير الصحيفة من تغطية ميزانية الجريدة من خلال النسخة الورقية, ويمكن أن يغطي جزءا آخر من الميزانية من مردودية الاشهارات, وهذا ما يختلف عند الحديث عن تأسيس موقع إلكتروني للصحيفة من ناحية المردودية [28].
وهنا نلاحظ عامل الكلفة بالنسبة للصحيفة, فالصحيفة الناجحة تحاول أن توافق بين إصدار أعداد ورقية، وفي نفس الوقت تحاول إنشاء موقع لها على شبكة الانترنت.
3- عنصر التفاعلية : إن أحد أهم الفروق التي تميز الصحيفة الالكترونية عن الصحيفة الورقية, بل وتميز الاعلام الجديد عن الاعلام التقليدي القديم, هي ميزة التفاعل, والذي يكون في بعض الاحيان مباشرا، ويتيح عنصر التفاعلية للزائر إمكانية التحاور المباشر مع مصممي الموقع و عرض آرائه بشكل مباشر من خلال الموقع, وكذلك المشاركة في منتديات الحوار بين المستخدمين, والمحادثة "Chating" حول مواضيع يتناولها الموقع, أو يطرحها زوار ومستخدمو الموقع وكذلك القوائم البريدية.•
كما يتيح عنصر التفاعلية إمكانية التحكم بالمعلومات, والحصول عليها, وإرسالها وتبادلها عبر البريد الالكتروني.
وأهم خاصية أتاحتها الانترنت في هذا المجال هي عملية التفصيل الشخصي للمعلومات "Personnalisée", وينتج عن هذه الخاصية  إتاحة الامكانية لزائر الموقع  لإختيار المواضيع, أو المقالات الإخبارية، أو خدمات يرغب المستخدم في الحصول عليها بشكل مسبق, وفي جميع الاحوال, لاينبغي الظهور هذا النوع الجديد من الاعلام بكل  ما يمتلك من خصائص مهمة, أن يحجب عنا بعض الاشكاليات  والمساوئ التي يحتمل  أن ترافق الاعلام الالكتروني, حيث تطورت تقنيات التزييف بشكل كبير, وخاصة مع ظهور الاجيال  الحديثة من الحواسيب المتطورة القادرة على تغييرشكل المعطيات وخاصة على مستوى الصور, كما أن ترويج هذا النوع من "الاخبار" الزائفة أصبح أكثر سهولة من خلال الانترنت.
والاعلام الحديث كغيره من أمور العصر, بات في مفترق طرق, فعلى الرغم من ثرائه التقني وأهميته السياسية والاقتصادية, والثقافية, مازال التنظير له تائها بين العلوم الانسانية ونظريات المعلومات والاتصالات, وعلى ما يبدو فإن الاعلام يحمل في جوفه تناقضا جوهريا, فيكمن تناقضه في حيرته بين رسالة الاعلام وهو الاعلان وبين مراعاة مصالح الحكام  والحرص على مصلحة المحكومين, وما بين غايات التنمية الاجتماعية ومطامع القوى الاقتصادية التي تعطي الأولوية للاعلام الترفيهي لا التنموي [29] وقد بدت مظاهر التناقض الجوهري أكثر وضوحا, في ضوء متغيرات عصر المعلومات.
وكما هي الحال على جبهتي اللغة والتربية, حيث بات الاعلام في أمس الحاجة إلى رؤية جديدة ومغايرة, فالمنظومة الاعلامية بصورتها الحالية تعد مثالا صارخا لإساءة إستخدام التكنولوجيا, ويكفي دليلا على ذلك, تلك الهوة الفاصلة بين غايات الاعلام وواقعه, وبين زيف أقنعته وحقيقة دوافعه [30].
ونشير هنا أيضا إلى المنافسة بين المواقع الاعلامية الالكترونية قد تحسم الامور لصالح المواقع الاكثر تطورا من الناحية التقنية والاكبر حجما على مستوى المضمون, كما أن هذه المنافسة قد تساهم في التخفيف من طموح وسائل الاعلام المحلية التي ترغب في إحتلال مساحة ما على الانترنت خدمة لمصالح جمهورها  والذي نجده – الجمهور- قد يتخلى عن وسائل الاعلام المألوفة له, لصالح وسائل أخرى لها القدرة على مدّه بالمعلومات التي يرغب فيها أكثر من تلك الوسائل المحلية, كما هو الشأن في أغلب دول العالم الثالث.
وفي كل الاحوال يمكن أن يجد إعلامنا مكانة داخل الانترنت, بالرغم من السيل المعلوماتي
الهائل,  لذلك يجب أن توضع إستراتيجية معينة للقدرة على دخول الانترنت بكفاءة  [31].
-V  الاعلام العربي في الانترنت :
 لا يبدو إستعراض التجربة العربية في مجال الاعلام الالكتروني بشكل دقيق أمرا سهلا, لعدة أسباب, منها تزايد عدد المواقع العربية الاعلامية الالكترونية الذي وصل عام 2000 إلى حوالي 248 موقع [32].
والأكيد أن هذا الرقم قد تطور كثيرا في هذه الفترة الأمر الذي يتطلب دراسات أكثر دقة لصعوبة إحصاء كل المواقع الموجودة في الإنترنت.
كما أن التنظير لهذا النوع الجديد من الإعلام الإلكتروني ما زال في المهد ولا يحقق الحد الأدنى المطلوب منه [33].
وهذا ما يدفعنا إلى إلقاء نظرة عامة علىالملامح الأساسية للإعلام العربي في الإنترنت، ووجوده وسط المواقع الإلكترونية التي بدأت بالتكاثر الواسع بالإضافة إلى بعض النقائص والإشكاليات التي تعترض الإعلام العربي.
سنكتفي هنا بالحديث عن وسائل الإعلام العربي، الجماهرية الموجودة على أرض الواقع "الصحافة الورقية" والتي قامت بإنشاء مواقع لها على الشبكة : وكالات أنباء، الإذاعة، التلفزة، الصحافة المكتوبة.
 
-1-V  وكالات الأنباء :
وكالات الأنباء العربية كلها رسمية تعبر عن رأي السلطة السياسية، [34] فكرها، وقد تأسست معظم وكالات الأنباء العربية خلال الخمسينيات وحتى السبعينيات. وهي تشكل المصدر الأساسي للأخبار المتدفقة وطنيا، والتي تستغلها بنسبة كبيرة باقي وسائل الإعلام، كالصحافة، الإذاعة والتلفزة.
وحجم الميزانيات المخصصة لوكالات الأنباء ضعيف إلى حد ما، ويعتمد بشكل أساسي على  مساهمة السلطة السياسية [35].
ويوجد حوالي اثنتي عشر وكالة أنباء عربية حكومية إلكترونية في الشبكة، تقدم خدمات إعلامية مختلفة مثل : برقيات الأنباء، تقارير إخبارية، عناوين الصحف المحلية وصور [36] وتعاني أغلب وكالات الأنباء العربية من صعوبات تقنية عديدة، كالبطء في إظهار المعلومات على الشاشة.
وأدى ظهور الوكالات إلى بروز إشكال مهم هو أن وسيلة الإعلام هذه تعتمد أساسا على بيع المواد الإعلامية "الخام" لجهات عديدة، وبالتالي كيف ستوفق بين ضرورة عرض أحدث ما لديها من مواد إخبارية مجانا على موقعها دون أن تخاطر بفقدان زبائنها.
-2-V  البث الإذاعي العربي في الإنترنت :
تتيح لنا مواقع الإذاعات العربية فرصة التعرف بشكل واضح على خاصية التنوع التي تمتاز بها الإنترنت، فعندما نقارن بين هذه المواقع نجد أن لكل إذاعة من هذه الإذاعات لها أسلوبها الخاص في عرض موادها الإعلامية.
 
 
 
ونجد نوعين من الإذاعات :
1- إذاعات حكومية : يوجد خلال موقع "صحافة" ستة إذاعات حكومية رسمية عربية، هي إذاعات كل من : مصر، الأردن، الكويت، تونس، السودان، سلطنة عمان. وتستخدم الإذاعات في بثها برنامج ٌReal Audio
فهناك إذاعات تبث مباشرة عبر هذا البرنامج، ويكفي النقر على الوصلة الخاصة بهذه الإذاعة للحصول مباشرة على البث الحي مثل إذاعة مصر، والتي يمكن الحصول عليها من موقع "صحافة" وهذه الإذاعة تكتفي بالبث المباشر، وهناك إذاعات تمتلك مواقع خاصة مثل راديو تونس، والكويت، ويتنوع البث بين الحي والمسجل.
2- إذاعة خاصة : تمتلك لبنان إذاعتين خاصتين هما : Laune Radio، Radio one FM،، ويرتكز مضمونهما على المواد الترفيهية، كالأغاني، وأخبار الفن...، ويمكن أن نجد بعض الإذاعات الفلسطينية الخاصة، ولكن ما تزال في بداية التجربة حيث لا يوجد بها بث، مع الإشارة إلى أن هناك بعض الإذاعات الفلسطينية التي تبث برامج وأخبار من خلال موقعها كإذاعة بيرزيت وراديو أمواج* وصوت فلسطين سوف نتطرق لها بالتفصيل خلال الفصل القادم.
-3-V  البث التلفزي العربي في الإنترنت :
تعتبر التجربة العربية للبث التلفزي على الإنترنت في بدايتها  على المستوى التقني، حيث لم تتم الإستفادة من الخدمات التي تقدمها الإنترنت في هذا المجال.
ويوجد ثلاثة عشرة موقعا تلفزيا على الانترنت، بينها ستة مواقع فقط، تقدم بث على الشبكة وهي تعاني من مشاكل تقنية كبيرة، مع كثرة الإنقطاعات أثناء البث، وعدم وضوح الصورة في بعض الأحيان، و نجد أن قناة الجزيرة* من أفضل المحطات العربية على الشبكة   حيث أن موقعها يجمع بين الأخبار وأشكال صحفية أخرى، بالإضافة إلى استخدامها للبث وأغلبها بث مسجل يتضمن تقرير مصور "مراسلة" حسب أهم حدث وأيضا هناك بعض البرامج التي تبثها القناة تكون مسجلة وموجودة داخل الموقع.
يتوقع أن تشهد الساحة الإعلامية مناوشات بين التلفزيون والإنترنت، فبينما نجد أن التلفزة جاذبيتها الخاصة، من حيث  قاعدتها الجماهيرية العريضة، وسهولة استخدامها دونما الحاجة الى معدات أو برامج إضافية [37].
في المقابل، يسعى خبراء الكمبيوتر الى تحويل هذا الحهاز الى وسيلة فعالة للإستقبال التلفزي وهم يزعمون أن في توجههم هذا خلاص التلفزة من أزمة مزمنة، هي أحادية الإتجاه، وافة التلقي السلبي المترسخة فيه. فمن خلال الكمبيوتر "الانترنت" يمكن التفاعل مع المواد التلفزية، وتوفير مرونة أكبر انتقاء القنوات ومواد البرامج و يخزينها وإعادة استخدامها [38].
-4-V  الصحافة المكتوبة العربية عي الإنترنت :
إذا كان عدد المواقع الإعلامية الإلكترونية العربية كبيرا الى حد ما في الإنترنت فان الفضل في ذلك يعود الى انتشار الصحافة المكتوبة في الإنترنت، حيث نجد ما لايقل عن 200 نسخة إلكترونية    للصحف العربية [39].
ولاشك أن هناك تحديات جديدة للصحافة المطبوعة، والمنافسة الشديدة التي تواجهها في التطورات التقنية في الإنترنت، والإستفادة من المواءمة بين الصحافة المكتوبة العربية وهذه التقنية، فقد قدمت شبكة الإنترنت خدمات عديدة للصحفيين حول العالم، وتشير دراسة أعدها معهد فوستر للبحوث بالولايات المتحدة أن الصحف في المستقبل القريب تتحول إلى صحف إلكترونية من خلال من خلال شبكة الأنترنت  [40].
-5-V  إشكاليات يواجهها الإعلام العربي :
يعيش إعلامنا العربي صدمة إعلامية على مختلف المستويات : السياسية، التنظمية والفنية، فليس الأقمارالصناعية والقنوات الفضائية وأحداث المطابع الصحفية وحدها تجيد الإتصال في عصر المعلومات، وعلينا أن نقر بأن الإعلام العربي محوره و أضحى مكبلا بقيود ارتباطه الوثيق بالسلطة، تائها بين التبعية و التنافس السلبي على سوق إعلامية إعلانية محدودة،وكان نتيجة ذلك أن أصبح رهين الإعلان من جهة، ودليل الدعم الحكومي من جهة أخرى [41].
يواجه الإعلام العربي عصر التكتلات الإعلامية مشتتا، عازفا عن المشاركة في الموارد يعاني من ضمور الإنتاج وشح الإبداع، حتى كاد وهو المرسل بطبيعته أن يصبح هو نفسه مستقبلا للإعلام المستورد ليعيد بثه الى جماهيره.
هناك من يفسر ذلك بغياب مناخ الحرية والإستقرار في هذه البلاد لأن شرط الحرية والتعبير عن الرأي من الشروط الأساسية لوجود إعلام ناجح ومتطور، ورأي اخر يقول أن هناك رغبة من هذه الوسائل بالتواجد في أماكن صناعة الخبر حيث المسائل السريعة و الحديثة، و حيث الخبرات والكوادر الفنية وأحداث وسائل التقنية المتطورة [42].
 
 
 


________________________________________
II- الفصل الثاني :
ملامح الإعلام الإلكتروني الفلسطيني في الإنترنت
 
I-   مواقع إعلامية متخصصة
II-  مواقع حزبية
III- وكالات الأنباء
VI- البث الإذاعي
V-  البث التلفزي
V-  الصحافة المكتوبة
 
الإعلام الفلسطيني :
 يحاول الإعلام الفلسطيني  بكل إلحاح نشر رسالته، ليس على ساحة فلسطين فحسب، بل وعلى مساحة واسعة في شتى بقاع العالم،...فضلا عن ساحات الأعداء داخل فلسطين وخارجها. وهناك بعض الحقائق على الإعلام الفلسطيني يجب استعراضها  [43]:
1) أن الإعلام الفلسطيني، جزء من الإعلام العربي، ولا سبيل لفصله من دائرته، وعلى الرغم من أن القاسم المشترك الذي يجمع بين إعلام الدول العربية هو تحرير الأرض  الفلسطينية، بيد أن اساليب التحرير مختلفة، باختلاف الأيديولوجيات السائدة في الوطن العربي  فكانت مهمة الإعلام الفلسطيني، ومازالت في غاية التعقيد...
2) أن الإعلام العربي، والإعلام الفلسطيني جزء منه، لم يثبت فعاليته على الساحة الدولية بالأداء المطلوب منه، ذلك أنه يفتقر إلى التخطيط الإعلامي الشامل، وقع أنه سجل بعض الانتصارات هنا وهناك إلا أنه يبقى دون الحد المطلوب فلسطينيا.
3) أن العلام العربي، والإعلام الفلسطيني جزء منه، مطلوب منه أن يواجه الهجمة الإعلامية الصهيونية، ولما تنفقه وسائل الإعلام الإسرائيلية، عالميا، فقد أدركت إسرائيل، خطورة وسائل الإعلام على ممارساتها وخططها، لذا عمدت إلى إغلاق الأرض الفلسطينية إعلاميا،بعد أن تعرضت صورتها إلى هزة  لم يسبق لها مثيل في التاريخ الصراع العربي الإسرائيلي.
4) وهنا كان لابد للفلسطينيين أن يجدوا طريقه، ليست موجوده، على الساحة الفلسطينية في فلسطين كلها، ممثلا بالصحافة، ودور النشر، والمؤسسات الإعلامية وعلى الساحة العربية، الأجنبية على حد سواء، ممثلا بالإذاعة، والتلفزيون ووكالة الأنباء، النشرات والكتب وغيرها... [44]
ولعل ما يلاحظ حديثا دخول الإعلام الفلسطيني مرحلة جديدة ومحاولة نشر وإنشاء عديد الصحف والمواقع على شبكة الإنترنت العالمية، والتي تعتبر نقلة نوعية تساهم في التعريف بالإعلام الفلسطيني بالنص والصورة، وعالميا وهذا ما يميزها عن الصحافة التقليدية التي تكاد تتعدى حتى الدول المجاورة بحكم الظروف السياسية التي يعاني منها الإعلام الفلسطيني.
وبالرغم من الإدراك المبكر لأهمية الحقائق التي تؤكد على حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقه وأرضه إزاء تأثير الإعلام الغربي والإسرائيلي خاصة، ضد الإعلام الفلسطيني والثورة الفلسطينية، ولقد استطاع الإعلام الإسرائيلي أن يؤلب الرأي العام الغربي ضد المقاومة الفلسطينية، مثلما حدث من 1985 عند وصف المقاومة، "بالإرهاب " وهناك العديد من الأمثلة التي تشهد على ذلك حتى يومنا هذا [45].
أهداف الإعلام الفلسطيني  [46]
1) الإعلام : هو جزء من النظام السياسي ويعبر عن الفلسفة الإيديولوجية لحركة الثورة الفلسطينية ويشكل مع مجموعة الأفكار والقيم والآراء المختلفة الإطار الفكري لفلسفة الثورة الفلسطينية.
2) مضمون الإعلام : الفكر النابع من حركة الجماهير وطموحاتها، وتضحياتها واستعدادها الدائم للعطاء، وهو نبض للثقافة الوطنية والقومية وأساسه الرصاصة المسيسة المعبرة عن آمال الشعب وآلامه. [47]
3) وظيفته : التعبئة والتوجيه داخليا وخارجيا، يسهم في تعبئة الجماهير و دعوتها للعطاء و التضحية، وتوجيهها نحو الأهداف المنشودة، وعلى النطاق الخارجي، شرح أهداف الثورة وغاياتها واستمالة الرأي العام نحوها، وتفيد ادعاءات العدو وتصحيح مقولات الدعاية المضادة.
4) منهجيته : الموضوعية في العرض، والصدق في التعبير، والتحليل الموضوعي لاتجاهات و أهداف الثورة والابتعاد عن أسلوب التجريح  والاتهام والحديث بلغة واحدة وإطار واحد.
5- هدفه : خدمة القضية الفلسطينية وكسب الأصدقاء وبيان واقع الظلم الذي لحق بالشعب الفلسطيني، وأرضه ومواجهة الدعاية الصهيونية، والعمل على نشر الأفكار السياسية للشعب في كل دوائر الصراع مع العدو.
وبدأ الإعلام الفلسطيني يأخذ شكلا جديد مواكبة للحداثة بدخوله الى شبكة الانترنت، فقد تطلبت الحاجة الى ظهور مواقع إعلامية فلسطينية على شبكة الانترنت.
وهذا ما دفع الإعلاميين وأصحاب المؤسسات الصحفية الى تأسيس مواقع لمؤسساتهم الصحفية في الانترنت لايصال رسالتها الإعلامية، وفي عام 1996 بدأت المواقع الإعلامية الفلسطينية في الظهور على شبكة الانترنت.
وسنتعرف خلال هذا الفصل عل المواقع الإعلامية الفلسطينية الموجودة في الإتنرنت  والتي رصدناها خلال فترة البحث.
 -Iمواقع إعلامية متخصصة :
I-1 دليل إلى مواقع الإعلام الإلكترونية :
1-Pal seek  : بال سيك*
العنوان الإلكتروني www.palseek.com :
لغة الموقع : اللغة العربية
هو عبارة عن بوابة إلكترونية شاملة، فهو يحتوي على العديد من المواضيع المتنوعة، و دليل للمواقع الفلسطينية على شبكة الإنترنت، نجد في منتصف الصفحة عرض لعديد المواقع و الصفحات الإعلامية الفلسطينية الأخرى و  تحتوي أحيانا على بعض المواقع الحزبية فهي خدمة مجانية تتيح لأي شخص أو مؤسسة الفرصة من إضافة موقعها من خلال عبارة " لإضافة موقعك مجانا" بسهولة فائقة، و نجد على الجانب الأيسر مجموعة من العناوين الإخبارية الهامة و التي يمكن الدخول إليها بالضغط على العنوان المناسب فهي على  طريقة النص الفائق "hyper texte".وأعلى الصفحة نجد بعض العناوين الصغيرة و التي يؤدي الضغط على احداها الإنتقال إلى صفحة جديدة لتفصيل أكثر للموضوع، و كلها مدروجة تحت عنوان الأحداث الأخيرة.
كما نجد خدمات إضافية مثل عروض عمل، أسعار صرف العملات، و ربما يتميز هذا الموقع بوجود ركن تحت الأمثال الشعبية، نتائج الثانوية العامة، كما يمكن الانطلاق من موقع دليل فلسطين الإلكتروني للدخول إلى محركات بحث مشهورة مثل altavista, yahoo, excite, infoeuro. و كذلك ركن أقوال الصحف " القدس، الأيام، الحياة الجديدة، وكالة وفا "، حالات الطقس لبعض المدن الفلسطينية و يتم تحديث الموقع و تجديده بصفة دورية، مع إضافة عناوين أو مواقع جدبدة، ربما كان ذلك لأنه يعرف بالدليل الأول للمواقع الفلسطينية  الإلكترونية على شبكة الإنترنت.
2- عروب *AROOB   :
العنوان الإلكتروني :  WWW.AROOB.COM
لغة الموقع : اللغة العربية
هو موقع إعلامي إلكتروني متنوع نجد على اليسار مجموعة العناوين الأخبار بطريقة النص الفائق و توجد أيضا كلمة أخبار إضافية و منها يتم الانتقال لصفحة جديدة و عرض أخبار أخرى، و نجد على اليمين "دليل" متنوع وهو مشابه للسابق.
وتعرض في أسفل الصفحة مواضيع تعنى بالبرمجيات و الخاصة بعروب و يوجد بعض العناوين المتنوعة إضافة إلى استطلاع للرأي يوضع للعموم بهدف التصويت على موضوع ما، وهذه الصفحة عبارة على بوابة من الوصلات* الفائقة التي تؤدي إلى تفاصيل أكثر لكل موضوع يتم اختياره، و هناك أيضا فقرة مميزة فنية ثقافية تحت عنوان " ألوان "، يقدم خدمة مجانية لمن يرغب في طلب الرسالة الإخبارية فتقوم بإرسالها على البريد الإلكتروني للمستخدم. وهناك بعض الأخبار التي تمكن القارئ من إرسالها على بريد إلكتروني آخر.
 
3- موقع البراق :*Alburaq
العنوان الإلكتروني www.alburaq.net
لغة الموقع: اللغة العربية
 يصنف هذا الموقع ضمن المواقع الإعلامية، الأخبارية و المتنوعة، يتوسط الصفحة عناوين أخبار بطريقة  Hyper Texte (ارتباطات تشعبية) و قد تحتوي على صورة متعلقة بآخر أحداث الساعة و يأتي مباشرة  تحت هذه العناوين ببنط أصغر " ملخص الخبر " و تتوالى تلك الطريقة التي تحتوي على أخبار عن آخر المستجدات في الأراضي الفلسطينية.
 و على يسار الصفحة نجد تقارير خاصة بالأوضاع في الأراضي الفلسطينية، تليها مجموعة موضوعات اقتصادية، محلية و عربية و عالمية و تليها مواضيع تحت عنوان تكنولوجيا عامة إلى جانب مجموعة مواضيع متنوعة.
4- إسلام أون لآين :* Islam on line
العنوان الإلكتروني : www.Islam-online.net
لغة الموقع : اللغة العربية، اللغة الإنكليزية
 يقدم هذا الموقع مواده الإعلامية باللغتين العربية و الإنكليزية، فصفحة الإستقبال تكون باللغة الإنكليزية، و إذا أردنا نفس الصفحة بالعربية نجد و صلة تدل على اللغة العربية، و يتضمن هذا الموقع الكثير من الأخبار و التقارير عن العالم العربي و الإسلامي بشكل عام، و عن القضية الفلسطينية بصفة خاصة. يتم تحديثه يوميا. و لعل من الخدمات الهامة التي يقدمها أنه يمكن المستخدم من الإشتراك المجاني بالنشرة اليومية سواء باللغة العربية أو الإنكليزية أم اللغتين معا و ذلك عن طريق تسجيل المستخدم بريده الإلكتروني و طلب الإشتراك.
I-2 مواقع إخبارية بحتة :
1-  غزة نت *:
العنوان الإلكتروني : www.gaza.net.
لغة الموقع : اللغة العربية، اللغة الإنكليزية
وهو موقع إعلامي إلكتروني خاص ومتنوع و يعرض مجموعة كبيرة من الأخبار الفلسطينية و العربية تحت اسم Latest News"" و يقوم بعرض الكثير من الأخبار مع صور باللغة الغربية و في وسط الصفحة يعرض رسما لقطاع غزة و النقاط المحتلة "المستعمرات" و هناك أيضا خدمات يقدمها مثل البريد الإلكتروني المجاني، و حالة الطقس و المحادثة بالإضافة إلى وجود محرك بحث شامل.
2- الموقع الإخباري أمين :
العنوان الإلكتروني:  www.amin.org
لغة الموقع: اللغة العربية، اللغة الإنكليزية
 يتميز هذا الموقع بتقديم جملة من الأخبار و التقارير إضافة إلى عدد من الوثائق و مقالات الرأي وهو  موقع إعلامي إخباري مختص و نجد في أعلى الصفحة وصلات فائقة هامة مثل )عين على القدس،عين على عمان... الخ.
 كما يمنح هذا الموقع ميزة خاصة وهي إتاحة الفرصة أمام كتاب و صحفيين آخرين لعرض كتاباتهم في داخل الموقع و لا يشترط انتماؤهم إلى هيئة التحرير.
 و داخل هذا الموقع نجد وصلات فائقة تؤدي إلى صحف ومجلات عربية و يوجد أيضا عرض للمواد الإعلامية باللغة الإنجليزية.  بالإضافة إلى وجود صور للانتفاضة الفلسطينية.وهذا الموقع رغم انه إلكتروني إعلامي خاص إلا انه يشبه إلى حد ما لمجلة من حيث المحتوى و الإخراج،  ونلاحظ أنه لا يحتوي على أي أثر للإعلانات التجارية.
3- الموقع الرسمي للسلطة الوطنية الفلسطينية *:
العنوان الإلكتروني: www.pna.net
لغة الموقع: اللغة العربية واللغة الإنكليزية
 هو موقع يتحدث باسم السلطة الفلسطينية وهو عبارة عن موقع إعلامي إخباري بحت، ويتميز بتصميمه السهل و البسيط، فنجد في وسط صفحة الاستقبال صورة لمسجد الأقصى، ثم على يمين الصفحة وصلات فائقة تتضمن النسخة الإنكليزية، تعريف بالموقع، دليل فلسطين، القدس، الاستيطان، اللاجئين، الأحداث، عملية السلام، بناء الوطن،العلاقات الدولية،الحكومة و أخبار اليوم، و يوجد أيضاً وصلة تنقل إلى مواقع أخرى يلي ذلك ركن أصدقاء الصحافة، ثم على مستوى الصفحة نجد وصلة "الافتتاحية" كما نجد أحداث الشهر تتضمن العديد من العناوين المختلفة بطريقة hyper text، و نلاحظ أيضاً أن هذا الموقع  يرتبط بمواقع هامة أخرى مثل وكالة الأنباء "وفا". البنك الوطني للمعلومات و مركز غزة لحقوق الإنسان، الصفحة الإلكترونية   للهلال الأحمر الفلسطيني.
4- عين فلسطين :   * PAL EYE
العنوان الإلكتر وني: www.paleye.net
لغة الموقع : اللغة العربية
 هو موقع رسمي بسيط،  شكله العام شبيه  بغلاف مجلة، نجد  على يمين الصفحة الرئيسية محتويات الموقع : الدليل، السلطة الوطنية، إعلانات مبوبة، صحف، تاريخ فلسطين، بالإضافة إلى وجود فقرة الإعلانات، أسعار العملات و الكاريكاتور، و تقديم خدمة أنت و النجومً.
 و نلاحظ أن هذا الموقع متواضع فهو يحتوى على مواضيع محددة  و عدم التعمق في الأخبار و الأحداث.
 و لكن مع الدخول إلى "الدليل" يتم الانتقال إلى صفحة بها العديد من المواضيع المتنوعة إلى جانب فقرة "السلطة الفلسطينية" تقدم لمحة عن الوزارات، مكتب الرئيس  ياسر عرفات و البلديات...
-II  مواقع حزبية :
-1-II  مواقع تندرج تحت منظمة التحرير الفلسطينية "فتح"
1- حركة فتح *
العنوان الإلكتروني : www.fatehfrdep.com
لغة الموقع : اللغة العربية، الإنكليزية والفرنسية
هو موقع بسيط يستخدم تقنية الصورة تصدر عن العلاقات الخارجية لحركة فتح، و نلاحظ أنه يعرض في صفحة الاستقبال صورة القدس و تحتها وصلات فائقة تمكننا من اختيار إحدى اللغات : العربية، الإنكليزية، الفرنسية.وإذا ما دخلنا على الصفحة العربية نجد محتوى الموقع كالتالي : فهرس على اليمين، يتضمن نشرة فتح الإخبارية، الهولوكوست الفلسطيني، القدس، نشاطات فتح، مقالات...
 وفي وسط الصفحة نجد أيضا ثلاث وصلات فائقة تحتوي الافتتاحية، أخبار قصيرة، حقوق الإنسان.
2- حركة التحرير الوطني " فتح " :
العنوان الإلكتروني : www.yafa-news.com
لغة الموقع : اللغة العربية
 هو عبارة عن مجلة إلكترونية، في أعلى الصفحة نجد أخبار لأيام مختارة و تحتها شعار الحركة، و على يمينها نجد المحتويات من بيانات و منشورات كما توجد صفحة أخرى تعرض كل ما يتعلق بالمجلة فنجد على اليمين : الغلاف، الافتتاحية، شؤون فلسطينية، شؤون عربية و شؤون العدو، ثقافة، أوراق، ثم الأعداد السابقة، و نجد في الوسط : المكاتب التابعة للمجلة في الدولة العربية، وثمن النسخة و على اليسار : صورة للمجلة " وصلة فائقة " هذا إلى جانب احتواء الموقع على  وصلة لمواقع أخرى.
3- موقع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين**
العنوان الإلكتروني : www.pfp-g.f2s.com
لغة الموقع : اللغة العربية.
 عند الدخول لهذا الموقع نجد في أعلى صفحة الاستقبال عبارة "الجبهة الشعبية" و تحتها الشعار ثم التاريخ و يوجد على يمين الصفحة وصلات فائقة، مثل التعريف بالجبهة  والبيانات، الافتتاحية، الانتفاضة مستمرة، رموز قيادية، مقالات، نشاطات الجبهة إضافة إلى مجموعة عناوين ذات وصلات فائقة و هي مقالات لكتاب الجبهة و نجد أيضاً إمكانية مراسلة الموقع و الإطلاع على العدد السابق و رسم كاريكاتور...
 أما من حيث المضمون لا يقوم الموقع بأي أعمال تحريضية على فصائل أخرى أو معارضة بصفة عامة للسلطة، و نجد سياستها العامة متابعة قضايا الانتفاضة الفلسطينية و الدعوة لمواجهة الاحتلال.
-2-II  مواقع أحزاب أخرى  :
1-  المركز الفلسطيني للإعلام  
 يعد من المواقع  الحزبية يتحدث بلسان حركة حماس*. في صفحة الاستقبال نجد على الجانب الأيمن صورة هي بالأحرى عبارة عن شريط متحرك إلى الأعلى يحتوى على عناوين صغيرة مختصرة لا يمكن الدخول إليها، وعلى الجانب الأيسر نجد نفس الشي و لكن باللغة الإنجليزية، ويتسنى لك في كلتا الحالتين اختيار إحدى اللغتين وأصبح كذلك وجود اللغة الروسية.
 إذا ضغطنا على الوصلة "العربية" ننتقل إلى صفحة جديدة  هي عبارة عن غلاف لمجلة نجد في أعلاها وصلة "بيان حركة حماس"ثم نجد "التحليل السياسي" للانتفاضة، و صورة عامة لمدينة القدس و تحتها نجد "أخبار اليوم"كما نجد على الجانبين وصلات فائقة لمواضيع و تقارير عن الأحداث في فلسطين، ولعل من الخدمات "مكتبة الفيديو"، المكتبة الصوتية و الكريكاتور، هذا إلى جانب وجود  وصلة فائقة تمكننا من اللإنتقال إلى موقع مجلة "فلسطين المسلمة"
 و الجدير بالذكر أن هذا الموقع الحزبي يندد بالاحتلال و يظهر ذلك في العبارات المستعملة مثل "العدو الصهيوني".
2- موقع حركة الجهاد الإسلامي**
العنوان الإلكتروني : www.gudscall.com
لغة الموقع: اللغة العربية
 يتحدث هذا الموقع باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين و يضم العديد من المواضيع المتنوعة وهو موقع إخباري إعلامي يخصص كامل صفحاته للأخبار و الأحداث المتعلقة بالقضية الفلسطينية، أما من ناحية الهيكلة فيوجد على كامل الصفحة الأولى العديد من الأخبار الجديدة مدعمة بالصور، و على الجانبين مقالات و تقارير متعلقة بالأحداث، ومن حيث الشكل العام للصفحة فهي واضحة الملامح تمكن مستخدم هذا الموقع من الإطلاع على محتواه بسهولة، و في أعلى الصفحة نجد مجموعة وصلات : الصفحة الأولى، للاتصال بنا، سجل الزوار، خريطة الموقع، هوية القدس، قطوف الحكمة، وكذلك وصلة   english "وهي تنقل المستخدم للموقع باللغة الإنكليزية و لكن بمحتوى أقل نسبياً مما هو موجود بالموقع العربي".
 أما على الجانب الأيمن فنجد وصلات متنوعة بمثابة شاشة منفصلة بها معلومات مفصلة خاصة بحركة الجهاد الإسلامي و نشاطاتها تحت عنوان "حركة الجهاد"كذلك نجد  فلسطينيات، القدس، بلادنا فلسطين، دراسات و وثائق، إعرف عدوك، الصفحة الثقافية، صوتيات و مرئيات، صحف و مجلات  و إلى جانب ذلك نجد أن هذا الموقع يرتبط بمواقع مختارة و هامة.
  و من حيث المضمون فهو موقع معارض تابع  لحركة الجهاد الإسلامي كما أسلفنا و يظهر ذلك واضحاً من خلال التصريحات و البيانات المعادية للسلام و الداعية لمقاومة العدو بكل الوسائل و مثال على ذلك استخدامه عبارة "العدو الصهيوني"
 
 
3- حركة النضال الإسلامي Islamic Nedal Movement in Palestine
الموقع الإلكتروني : www.al-nedal.org
لغة الموقع : اللغة العربية
 يتسم هذا الموقع بالبساطة في محتواه، فعلى مستوى الصفحة الرئيسية هناك  صورة كبيرة للقدس و صورة صغيرة عن أخر الأحداث  كما يحتوى على وصلات : تقديم، وثائق، نشرات و بيانات، مقالات متفرقة، صوت النضال.
 و يعتبر الموقع حديث العهد نسبياً أنشأ في جانفي 2000 و نجد  فيه العنوان
و التليفاكس و هذا ما لا نجده في غالبية المواقع الأخرى، بالإضافة إلى وجود أسفل الصفحة عدد الزائرين.
III-  وكالات الأنباء:
III-1-  وكالة الأنباء الفلسطينية  "وفا"
 تأسست وكالة "وفا" (Palestine News Agency W.A.F.A) بقرار صدر عن اللجنة التنفيذية  لمنظمة التحرير الفلسطينية وبتوجيه من المجلس الوطني الفلسطيني (الدورة العاشرة) في القاهرة أفريل 1972.
 وتعتبر وكالة "وفا" من الوكالات الوطنية التي إقتضتها حاجة القضية الفلسطينية لإعلام قوي قادر على المواجهة و النضال على الساحة الإعلامية رغم محدودية إمكانياتها الفنية و التثقيفية، و إفتقارها لأرضية ثابتة و آمنة، فقد بدأت البث من مقرها الرئيسي في بيروت سنة 1982حيث القواعد الأساسية لقوات الثورة الفلسطينية و قد اقتضت الظروف وجود مكتب رئيسي في دمشق، باريس، روما، نيويورك،واشنطن، الكويت و تونس التي أصبحت المقر الرسمي للوكالة بعد خروج منظمة التحرير من لبنان عام1982  و استمرت حتى 1994 [48].  
III-2-  وكالة "وفا" على الإنترنت *
العنوان الإلكتروني:www.wafa.pan.net
لغة الموقع : اللغة العربية والإنكليزية والعبرية
 بدأت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" نشر أخبارها على شبكة الأنترنت عام1998   ونجد في أعلى  صفحة الاستقبال اليوم و التاريخ مع الإشارة إلى ساعة التحديث يلي ذلك مباشرة العديد من العناوين الهامة و المختلفة الخاصة بالقضية الفلسطينية و الأحداث الجارية و نشاطات الرئيس ياسر عرفات هي عناوين على طريقة النص الفائق  hyper text و نجد يسار الصفحة وصلات فائقة : عربي، إنجليزي، أرشيف الأخبار، أقوال الصحف (القدس، الأيام، الحياة الجديدة، شهداء الأقصى...)
-IV  البث الإذاعي :
 هو ثاني وسائل الإعلام الجماهيري من حيث الظهور بعد الصحافة المكتوبة و ثالث المؤسسات الإعلامية  بعد الصحافة المكتوبة و وكالات الأنباء
 و يعتمد البث الإذاعي على فكرة بث المواد الإعلامية المختلفة على شريحة واسعة من الجمهور باستخدام محطات مخصصة لهذا الغرض و أجهزة التقاط البث.
 و يحتل البث الإذاعي مكانة هامة ضمن المنظومة الإعلامية مستفيدا كغيره من وسائل الإعلام - من الثورة التكنولوجية التي أتاحت له تطوير آليات البث و تحسين جودتها و التوسيع في مداها.
-1-IV  البث الإذاعي في فلسطين :
 دخل البث الإذاعي في فلسطين منذ سنة 1936 حيث دخل الأثير لأول مرة إلى فلسطين و إلى الأقطار العربية عامة مع صوت الشاعر الفلسطيني ابراهيم طوفان معلنا بدأ العمل في "مصلحة الإذاعة الفلسطينية" القسم العربي.
 و كانت الحكومة الفلسطينية في عهد الانتداب من أسبق الحكومات في تأسيس محطة للإذاعة بفروعها الثلاث : عربية، إنجليزية، و العبرية. و يرأس كل فرع من هذه الفروع مراقب عام للبرامج ينتمي إلى جنسية هذا الفرع و مدير عام لمصلحة الإذاعة بريطاني الجنسية
وفي عام 1993أنشأت " إذاعة صوت فلسطين" التابعة للسلطة الفلسطينية بالإضافة إلى وجود  عدد كبير من الإذاعات الخاصة في فلسطين.
 و نظرا لنسبة الأمية المرتفعة فقد لعبت الإذاعة على وجه الخصوص دورا كبيرا في نشر الإعلام الجماهيري بين كل الفئات الاجتماعية و خصوصا سكان المناطق النائية 2.
ومع تزايد استخدام الإنترنت في مجال الإعلام جاءت الحاجة لإنشاء مواقع للإذاعات الفلسطينية على شبكة الإنترنت
-2-IV  لإذاعات الفلسطينية في الإنترنت :
 تحتاج فكرة بث الرسائل الصوتية في الإنترنت إلى برامج معينة فهناك كثير من المجالات التي تستخدم فيها الرسائل و الملفات الصوتية مثل الموسيقى و كذلك الإذاعة، و لعل من تلك البرامج برنامج Real Radio، Real Player، Media Player و بالرغم من ذلك توجد بعض المشاكل مثل تقطع الصوت أو عدم نقائه أحيانا، و لكنها مخصصة أساسا لكي تعطي المستخدم إمكانية الاستماع إلى البرامج و المعلومات المطلوبة.
 و نلاحظ أن معظم الإذاعات العربية و الفلسطينية التي تبث خدماتها الصوتية وتستخدم برامج Real Player. 
 و في هذا العمل حاولنا البحث عن الإذاعات الفلسطينية التي تبث على الإنترنت و سنعرض نوعين منها :
-1 حكومية "رسمية "
-2 خاصة
 و كذلك سنتعرض إلى :
- لغة البث المستخدمة : و نعني بذلك لغة الموقع  عربية أو إنكليزية. 
- طريقة البث : أي النظام المستخدم للبث، و كذلك نوع البث مباشر أو مسجل أو منعدم.
-1 الإذاعة الرسمية : 
- إذاعة صوت فلسطين :
العنوان الإلكتروني :voice/incp/www.bailasan.com    
لغة الموقع : اللغة الإنكليزية
لغة البث : عربية 
 يقوم هذا الموقع بعرض الأخبار المحلية و العربية و العالمية يوميا، و تبث أناشيد الثورة الفلسطينية و أغاني عربية. و عند الدخول إلى الموقع ) الذي يستخدم اللغة الإنكليزية ( نجد محتويات الإذاعة داخل مربع خاص به عبارة Daily Arabic NewsHead Lines و تستخدم الإذاعة برنامج Real Audio. 
 و من الملاحظ على الموقع أنه لا يحتوي أية أخبار أو خدمات أخرى، فهو يعرض فقط خطوات الاستماع للإذاعة.
-2 الإذاعات الخاصة :
- إذاعة بيرزيت *
العنوان الإلكتروني : www.birzait.edu/outloud
لغة الموقع : الإنكليزية
لغة البث: العربية.
 ينبثق هذا الموقع عن موقع جامعة بيرزيت الفلسطينية، و عند الدخول إلى موقع الإذاعة نجد لغة الكتابة هي الإنجليزية و على يسار الصفحة و صلات فائقة و هي محتوى الموقع، هذا الأسبوع، كيف تستمع للبث، الاتصال بنا، مراسلة. 
 و في وسط الصفحة نجد نبذة عن الموقع و معلومات عن التشغيل و الاستماع إما في أسفل الصفحة نجد سطر لأيام الأسبوع فنختار اليوم الذي نريده و نقوم بالاستماع للإذاعة، كما تقوم الإذاعة ببث نشرات الأخبار، تقارير و تحاليل سياسية و كذلك أغاني عن الثورة الفلسطينية و أغاني متنوعة و يستخدم الموقع برنامج Real Play و وقع إنشاء الإذاعة في 1998/10/15.
- راديو أمواج:
العنوان الإلكتروني : www.amwaj.al-carma.com
لغة الموقع : العربية و الإنكليزية
لغة البث : العربية
 هو موقع خاص مستقل و مشترك بين راديو و تلفزيون معاً، وهو يستخدم اللغتين " العربية و الإنكليزية، في وسط الصفحة يعرض الموقع  بعض المواضيع المتنوعة بين سياسية، ثقافية، واجتماعية...، وتوجد كذلك وصلة خاص بتلفزيون الموقع أمواج، و نجد على اليمين وصلات فائقة "hyper links"مثل وصلة "on air"، وصلة  للاستماع، وما يميز هذا الموقع أيضاً وجود فقرة أخر الأخبار المختصرة، أخبار فلسطينية مفصلة و مدعمة بالصور و يمكننا هذا الموقع من الدخول إلى موقع صحافة الإخباري المتنوع  و نلاحظ أنه لا يحتوى على أي أثر للإعلانات فهو موقع يجمع بين البساطة و التواضع في المحتوى.و هي تبث من مقرها الرسمي في( رام الله).
- صوت الحب و السلام **
العنوان الإلكتروني : www.volp.palnet.com
لغة الموقع هي العربية
لا يوجد لها بث على الإنترنت.
 يقوم الموقع بالبث المباشر من فلسطين،  حيث يقدم برامج : سياسية، إقتصادية، و ثقافية، ترفيهية، بالإضافة إلى الجديد من الموسيقى العربية...
- إذاعة القدس :
العنوان الإلكتروني :www.quds radio.net 
لغة الموقع هي اللغة الإنكليزية.
لا يوجد بث.
هو موقع بسيط جداً  ما يزال قيد الإنشاء.
-V البث التلفزي :
 هو أخر وسائل الإعلام الجماهيري ظهوراً و تكمن أهميته في اعتماده على الصورة في بث مواده الإعلامية و إذا أردنا النظر إلى التلفزة من وجهة نظر إتصالية نجد أن وسائل الاتصال مقسمة بشكل عام إلى أربعة أنواع،و لا يخفى على أحد أهمية تقديم المعلومة عن طريق الصوت و الصورة في آن واحد بحيث يغني عرض مادة إعلامية مصورة في التلفزة - أحيانا - عن كثير من الوصف و التعليق و تزيد في مموثوقية هذه المادة إلى حد بعيد و بالرغم من ميل عدد كبير من الباحثين في ميدان الإعلام إلى الدراسة و البحث [49].
 و تبرز أهمية مثل هذا النوع من الدراسات حاليا أكثر من أي وقت مضى نظرا للزيادة الكبيرة في قنوات البث التلفزي و الإ تساع الكبير في مدى بثها    و الوسائل المتعددة التي تعتمد في هذا البث. و إذا كان ظهور الإنترنت يزيد من أهمية هذا التوجه البحثي نظرا لقدرتها على الجمع بين كل أنواع الاتصال المشار إليها سابقا و تقديمها بشكل مصور فإن ما يتردد في وسائل الإعلام حول مشروع جهاز يجمع بين خصائص التلفاز و الحاسوب و خدماتهما مما يجعل الأمر أكثر أهمية [50].
-1-V البث التلفزي في فلسطين :
 منذ أن تسلمت السلطة الفلسطينية  مهامها على جزء من الضفة الغربية و غزة انصبت كل الجهود على إنشاء جهاز إعلامي فلسطيني مستقل يجمع بين الإذاعة و التلفزيون بعد صدور القرار القاضي بإحداث مؤسسة إعلامية في1993-07-06  قد قامت هيئة الإذاعة و التلفزيون الفلسطيني و رغم المهام و الأعمال الكبيرة الصعبة و العراقيل التي واجهة تحضير البث التلفزيوني إلا أنها ستطاعت أن يتخطى الصعاب و يشق طريقه ليبدأ البث التجريبي للتلفزيون الفلسطيني لأول مرة يوم 1994-06-06  مع ظهور شارة البث على الشاشات الصغيرة في فلسطين [51].
 و مع مرور الوقت تطورت وسائل الإعلام و تم إنشاء موقع خاص للتلفزة الفلسطينية ) الأرضية و الفضائية ( على شبكة الإنترنت.
V-2- البث التلفزي الفلسطيني في الإنترنت :
-1 التلفزيون الرسمي " الفضائية الفلسطينية *
العنوان الإلكتروني : www.psctv.com
لغة الموقع: اللغة العربية
لغة البث : اللغة العربية
  شهدت القناة الفضائية الفلسطينية نقل نوعية إذ استطاعت أن تنشأ موقعا خاصا على شبكة الإنترنت وذلك للتعريف بالقناة على مساحة جغرافية أكبر، يستخدم الموقع اللغة العربية، نجد في صفحة الاستقبال محتويات القناة على شكل مخطط مرسوم أما الوسط نجد مربع كبير و يلتف حوله مجموعة وصلات فائقة على شكل رسم، البث الحي ألبوم صور و نجد تحتها مباشرة ) رسائل حول الفضائية (، و في اليسار "برامج اليوم" ثم " كيفية الاستقبال " و عند الضغط على إحداها ينتقل المستخدم إلى صفحة تعرف بمحتوى تلك الوصلة، و إذا أخذنا إشارة البث الحي ننتقل إلى صفحة تحتوي على بيان صحفي في الوسط عبارة عن وصلة فائقة و تحتها إشارة Real Player و هو البرنامج المستخدم للبث  ثم نجد إشارة "البث الحي" و هناك  إمكانية إنزال البرامج down load بالضغط على إشارة"اضغط"و نلاحظ على الموقع أنه مختص بالقناة فقط و لا توجد أية خدمات تجارية اخرى كما لا يوجد إعلانات.
 و نلاحظ أيضا صعوبة وبطئ تحميل الصفحة لاستخدامها تقنية الصورة. و سنتحدث عن ذلك بشكل أوسع في الفصل الموالي.
 كل هذا نجده في موق psctv.com.www أما إذا دخلنا على الموقع الآخر  www.psctv.net، فإننا سنلاحظ اختلافا بينهما، إذ أن الأولى تعتبر القناة الفضائية أما الثانية فهي القناة الأرضية و التي يوجد بها محتويات عن القناة، برامج اليوم، طريقة الإستقبال، مراسلة عبر البريد... ) مع الإشارة لعدم وجود بث على الإنترنت.
-2 محطات تلفزية خاصة :
 من خلال بحثنا، وجدنا عدة محطات تلفزية خاصة تبث من داخل فلسطين و التي لها موقع على شبكة الإنترنت، و سنقدم هذه المحطات من خلال العناصر التالية :
- اسم الموقع
- لغة الموقع
- لغة البث " إن وجد "
- نوع البث " إن وجد "
- العنوان الإلكتروني
- تلفزيون الأمل / Al Amal TV :
.العنوان الإلكتروني http://www.Alamal-tv.com   :
.يستخدم هذا الموقع اللغة العربية و يقدم بعض الخدمات منها (مواقع متنوعة) بالإضافة لفقرة صحف و مجلات
.لا يوجد بث
- راديوا و تلفزيون أمواج / Amwaj Radio TV
.العنوان الإلكتروني : http://amwaj-carma.com  
.يستخدم الموقع اللغتين العربية و الإنكليزية
.لا يوجد بث على الشبكة
.تلفزيون المجد / Al Majd TV
.العنوان الإلكتروني : www.majd-tv.com  
.لغة الموقع هي العربية
.لا يوجد بث على الشبكة
- تلفزيون الجلاء /Al Jalaa TV
.العنوان الإلكتروني : www.ap.news.4t.com
.لغة الموقع العربية
.لا يوجد بث
- قناة الرعاة / Alrouah Canal
.العنوان الإلكتروني : www.alrouah.com
.هي قناة مستقلة ماليا و قانونيا، مقرها بيت لحم
.لغة الموقع العربية و الإنكليزية
.لا يوجد بث.
- تلفزيون النورس / Nawras TV
.العنوان الإلكتروني :www.habrone.com/nawras  
.هي محطة تلفزية تبث من مدينة الخليل
.لغة الموقع العربية
.لا يوجد بث
- تلفزيون المهد /Al Mahd TV 
.العنوان الإلكتروني : www.mahdtv.com  
.محطة تلفزية خاصة تبث من بيت لحم.
.لغة الموقع العربية
.لا يوجد بث
 
 
-VI الصحافة المكتوبة :
 تعتبر الصحافة المكتوبة  وسيلة من وسائل الإعلام تقوم بدور كبير داخل المجتمع وهي قوة مؤثرة تستمد قوتها من قولة الكلمة، التي تستقر في العقول و الأذهان، إنها الكلمة المؤثرة التي تصنع حياة الجماهير نفسيا و اقتصاديا و فكريا... فهي مورد من موارد تغذية الأفراد بالمفيد و النافع من المعلومات من ناحية، و مصدر ترفيه و تسلية من ناحية أخرى [52].
 هذا و تختلف التسميات التي أطلقت عليها دون التوصل إلى وضع تعريف جامع للصحافة، فمثلا " لزلي ستيفنز " يقول : "إن الصحافة هي أن تكتب مقابل أجر في   شؤون أنت تجهلها "، و أريك هودجنز يعرفها فيقول " إن الصحافة هي نقل المعلومات من هنا و هناك بدقة و سرعة و تبصر و بطريقة تخدم الحقيقة و تجعل الصواب من الأمور يبرز ببطء حتى و لو لم يبرز فورا [53]"
 و هنا يزدهر كلا التعريفين للصحافة إذا ما توفر ت لهما ضمانات حرية الصحافة و حرية القول اللتين تعتبران الركيزتين الأساسيتين لتقديم عمل صحفي صادق دون زيف يتمكن الناس من خلاله من الإدلاء بأفكارهم بكل حرية و تلقائية.
 و لقد حاول العالم الألماني اوتوغروت الإجابة عن هذا السؤال و وضع في 1928خمس خصائص يعتبرها العلماء المعاصرون بصفة عامة مقاييس مقبولة لتحديد الصحيفة الحقيقية، و تتمثل في [54] :
-1 أن تنشر بصورة دورية و لا تقل عن أسبوع.
-2 أن يتم إنتاجها ميكانيكيا، بصورة متطورة (مواكبة للحداثة).
-3 أن يكون كل شخص قادرا على دفع ثمنها أي أن تكون زهيدة الثمن و في متناول الجميع و تعرض على الجمهور عن طريق البيع و الشراء و الاشتراك.
-4 أن يكون مضمونها و احتواها ملما بكل ما يهم الرأي العام و لا يقتصر على قلة المجتمع أو فئة مختارة.
-5 أن يكون لها موعد محدد و بصفة مستمرة عن مؤسسة.
 و الآن بعد الحديث عن الصحافة المكتوبة بشكل عام سنتطرق بالحديث عن الصحافة الفلسطينية بشكل خاص.
VI-1- الصحافة الفلسطينية :
 نشأت الصحافة العربية الفلسطينية في ظروف قاسية مارة  بالعهد العثماني (1876-1914)، فالانتداب البريطاني (1948-1919) و الإدارة المصرية على قطاع غزة،

   
"أصوات من طوباس" لـ " الإعلام":أبو حربي: حكاية نصف قرن وراء المقود! :: "ذاكرة لا تصدأ" لـ"الإعلام" و"اللجنة الشعبية".. الثمانيني سليمان العمري "يعود" إلى حيفا! :: "كواكب لا تغيب" لـ "الوزارة" و"اتحاد المرأة": رصاصة واحدة تُطيح بالطفلة دنيا وجنازة مؤجلة لعاصم! :: "كواكب لا تغيب" للوزارة: الجد عليّ والحفيد علاء..شهيدان بفاصل 47 عامًا ! :: "أصوات من طوباس" للوزارة: ثلاث فارسات ينسجن حكاية تفوقهن في"التوجيهي" :: " ذاكرة لا تصدأ" لـ" الإعلام" و"اللجنة الشعبية": لاجئون يستردون أجواء رمضان في قراهم المدمرة! :: " ذاكرة لا تصدأ" لـ" الإعلام" و"اللجنة الشعبية": لاجئون يستردون أجواء رمضان في قراهم المدمرة! :: أصوات من طوباس لـ"الإعلام": نعيمة الخطيب تُطارد الفقر بكفيها! :: "أصوات من طوباس" لـ" الإعلام"..صخر أبو محسن: رصاصة واحدة تطيح بفتى المالح :: "كواكب لا تغيب" لـ"الإعلام" و"اتحاد المرأة": نمر دراغمة.. خصلة شعر وبنطال ودموع! ::